Profil

A rejoint le : 12 août 2022

À propos

لوموند: رواندا تستقبل لاجئين أجلوا من ليبيا.. حل أفريقي قالت صحيفة لوموند إن خمسمئة طالب لجوء كانوا محتجزين بليبيا وهم في طريقهم لأوروبا قد وصلوا إلى مركز عبور بمنطقة غاشورا بشرق رواندا،

العلاقات الرواندية الليبية - ويكيبيديا العلاقات الرواندية الليبية هي العلاقات الثنائية التي تجمع بين رواندا وليبيا. العلاقات الرواندية الليبية. قالب:بيانات بلد فنزويلا ليبيا. رواندا.

رواندا تبدأ تنفيذ اتفاقية نقل 30 ألف مهاجر من ليبيا - بوابة المهاجرون بمركز إيواء تابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في الكفرة. (الإنترنت- أرشيفية). alwasat radio. بدأت رواندا، الخميس، في

هل تكون رواندا أرض الأمان أم مصدر الخوف لطالبي اللجوء؟ - BBC إنه بلد أنيق ومرتّب ذو مناظر طبيعية تتسم بالخضرة والنضارة، وشبكة إنترنت لاسلكية (واي فاي) جيدة في العاصمة، كيغالي. يميل الجميع في رواندا

رواندا تبدأ تنفيذ اتفاقية نقل 30 ألف مهاجر من ليبيابدأت رواندا، الخميس، في استقبال اللاجئين الأفارقة الذين تقطعت بهم السبل في ليبيا، حيث تقول السلطات إنها مستعدة لترحيل 30 ألف مهاجر ولكن فقط على مجموعات مكونة من 500 شخص لمنع إغراق البلاد باللاجئين. ومن المتوقع أن تصل المجموعة الأولى المؤلفة من 75 لاجئًا أفريقيًّا إلى رواندا في إطار اتفاق بين كيغالي والاتحاد الأفريقي والمفوضية العليا للاجئين، حسب ما أوضح مصدر بالأمم المتحدة لجريدة «لوموند» الفرنسية، اليوم الخميس.

اتفاقية جديدة ستستضيف رواندا بموجبها اللاجئين وبحسب الاتفاقية، ستستقبل كيغالي اللاجئين المحتجزين حاليا في مراكز الاحتجاز في ليبيا وتوفر لهم الحماية، وفقا لما جاء في بيان أصدرته

شاهد: طالبو لجوء يقولون رواندا أفضل من ليبيا لكنهم سيحاولون ومن المقرر أن تغادر أول رحلة لنقل طالبي اللجوء من بريطانيا مساء الثلاثاء متوجهة إلى كيغالي، على الرغم من أن عددا قليلا جدا قد يكون على متنها

لوموند: رواندا تستقبل لاجئين أجلوا من ليبيا.. حل أفريقي لمشاكل أفريقيةقالت صحيفة لوموند الفرنسية إن خمسمئة طالب لجوء كانوا قد احتجزوا في ليبيا وهم في طريقهم إلى أوروبا قد وصلوا إلى مركز عبور في منطقة غاشورا بشرق رواندا، في انتظار الانتهاء من دراسة ملفاتهم في دولة غربية. ووفقا لاتفاقية تم توقيعها في سبتمبر/أيلول 2019 مع مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين والاتحاد الأفريقي كما تقول الصحيفة، فإن هذا البلد الصغير الواقع في وسط أفريقيا قد التزم بإيواء المجموعة الأولى التي تضم خمسمئة لاجئ تم إجلاؤهم من ليبيا، وذلك ضمن البرنامج المسمى "آلية عبور الطوارئ".

وقال المصدر: «من المقرر إجراء رحلة أخرى على متنها 125 شخصًا بين 10 و 12 أكتوبر». ووقَّعت كل من الحكومة الرواندية، ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والاتحاد الأفريقي اتفاقية، يوم 10 سبتمبر الجاري؛ بهدف وضع آلية لنقل اللاجئين من ليبيا. وحسب الاتفاقية، فإن كيغالي ستستقبل اللاجئين المحتجزين حاليًّا في مراكز الاحتجاز في ليبيا وتوفر لهم الحماية، وفقًا لما جاء في بيان أصدرته مفوضية اللاجئين، أشار إلى أنه «سيتم نقل اللاجئين إلى مكان آمن في رواندا على أساس تطوعي».

وسيكون بإمكان هؤلاء المهاجرين إما اللجوء في بلد غربي، وإما إعادتهم إلى بلدهم الأصلي، وإما إعادة توطينهم في بلد بالمنطقة أو الإقامة في رواندا التي قالت حكومتها عام 2017 إنها مستعدة لاستقبال ما يصل إلى ثلاثين ألف مهاجر أفريقي على أراضيها. حماية من الاضطهاد وتقدم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين هذا النظام استجابة لأزمة اللاجئين في ليبيا، حيث تقطعت السبل في مراكز الاحتجاز بنحو أربعة آلاف من أكثر من أربعين ألف لاجئ مسجلين في البلاد.

ويقول أوليفر كايومبا الكاتب الدائم لوزارة التعامل مع الطوارئ أثناء زيارة إلى مركز غاشورا "إنها مسألة إنسانية، نحن نقدم المساعدة إلى الأفارقة الآخرين الذين يعانون في ليبيا". وقد جدد هذا المركز الذي كان مخصصا في السابق لاستقبال اللاجئين البورونديين، وهو يضم الآن ثلاثمئة طالب لجوء، معظمهم من إريتريا والصومال وإثيوبيا والسودان، وهم أحرار في الذهاب إلى القرى المحيطة ويمكنهم الحصول على دورات في اللغة وتلقي الرعاية النفسية والطبية. وذكرت الصحيفة أن سبعة لاجئين استفادوا بالفعل -بعد أربعة أشهر من إجلائهم- من عملية إعادة توطين في السويد، كما يستعد حوالي ثلاثين آخرين للذهاب إلى هناك، في حين طلب اثنان العودة إلى بلدهما الأصلي الصومال، وبقي الآخرون ينتظرون، مع القلق على مصيرهم.

وتقول المتحدثة باسم وكالة الأمم المتحدة في كيغالي إليز فيليشلان إن "هدفنا هو حمايتهم من الاضطهاد الذي يتعرضون له هناك وتجنيبهم عبورا خطيرا للبحر الأبيض المتوسط ​​مع تقديم مجموعة من الحلول". أما بالنسبة لرواندا -التي تستضيف بالفعل 150 ألف لاجئ، معظمهم من جمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي- فإن هذه وسيلة لدعم "الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية" التي تعتبر واحدا من الشعارات المقدسة للرئيس بول كاغامي.

طالبو لجوء يعبرون عن ارتياحهم وهم يغادرون ليبيا إلى رواندا تنتظر طالبة اللجوء الإريترية تسيغا قبل الصعود على متن طائرة متجهة من ليبيا إلى رواندا بعد محنة دامت ثلاث سنوات ونصف تعرضت خلالها للاحتجاز

[
[يعيش!] رواندا U21 ليبيا مشاهدة على الانترنت 16 أغسطس 2022

[يعيش!] رواندا U21 ليبيا مشاهدة على الانترنت 16 أغسطس 2022

Plus d'actions